شبكه منتديات مصراوى ديما فى القلب
اداره منتديات مصراوى ترحب بك وتدعوك بتسجيل الدخول اذا كنت مسجل معنا وان كنت غير مسجل تفضل بتسجيل فى المنتدى لتشارك معنا برد او موضوع جديد وشكرااا

شبكه منتديات مصراوى ديما فى القلب

مع مصراوى هتعيش الحياة بشكل تانى
 
الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخولالتسجيل

شاطر | 
 

 (21/3/2008)).....ياترى حنتعظ امتى .....

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سمسمة
مصراوى
مصراوى
avatar

نقاط نقاط : 23147

مُساهمةموضوع: (21/3/2008)).....ياترى حنتعظ امتى .....   السبت أبريل 03, 2010 11:18 am

(21/3/2008))
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

ترددت كثيرا قبل وضع هذه الصورة وهذا الكلام
ويشهد الله كم انا خائف ويداي ترتعشان من خوفي عليكم
لانه كلام ليس لاصحاب القلوب الضعيفة والنفوس العاطفية
انه ليس عيد الام
وليس عيد مولد أحد يحتفلون فيه بتقديم المشروبات ويضحكون فيه
وانما هو عيد مولد قلوب وانا اثق باذن الله وثقتي في الله انه سيخرج من

بعد قراءة هذه القصة من يجددون حياتهم لله
لان هذه القصة كلما ضاقت الارض عليَّ قرأتها فهان عليَّ كل شئ

هي قصة كتبها صديق غالي وعزيز لي عن موقف قد حدث معه شخصياً ولكنه

يحكي باسلوب بارع وغاية في الروعة والحزن ما لم اقرأ مثله في حياتي تقريبا

===============================
من لا زال على العهد؟ مين لسه فاكر؟ أعتذر إن تسببت في اجترار الحزن إلا أن الذكرى أبت إلا أن تسجل

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله
لست من هواة الحديث عن الذكريات السنوية و لا من هواة اجترار الأحزان .... لكن نظرة خاطفة مني إلى و رقة نتيجة الأمس و هي تعلن 21-3-2009 جعلت سيل الذكريات ينهمر و يعود بي عقلي عاما كاملا بالضبط إلى الوراء ... إلى 21-3-2008

بدأت الحكاية (أو أقصد بالنسبة لي) في الحادية عشرة مساء من تلك الليلة قبل بداية يوم 22 بساعة ... كنت نائما ... تنبهت على صوت الهاتف يعلن عن خالد متصلا ... أذكر ولا أعلم لماذا أني نظرت في الهاتف ثم وضعته بجواري واستغرقت في النوم ... تنبهت مرة أخرى لكنها كانت في الرابعة فجرا ... خالد مرة أخرى ... رددت عليه ... قال كلمة واحدة "كلمني على البيت" ... كلمته ... "في حاجة يا بني و لا إيه؟" ... قال "آه" ... "خير" ... "عارف فلانة زميلتنا" ... "آه" ... "ماتت" ... حاولت أن أستوعب ... و رغم أنه سألني منذ لحظات إن كنت أعرفها إلا أنني وجدت نفسي أقول "فلانة فلان"؟ ... "آه" ... "فلانة فلان فلان؟" ... أكد لي ... قلت "طب هنعمل ايه ؟ طب الدفنة؟" ... "دا هي ماتت امبارح ودفنت بعد الصلاة مباشرة" (كان يوم جمعة) ... (عرفنا بعد ذلك أن أول من عرف من الأولاد أحمد سامي عرف من الخارج واتصل ليسأل ... وصل الخبر إلى سامح ومنه إلى أصدقائي هذا في حدود التاسعة ليلا مثلا ... أما صديقاتها فعرفن حين وصل اتصال إلى إحداهن في نفس الفترة تقريبا "اطمني على فلانة يا ريت؟" ... "ليه" .. "سامعين إن في حاجة حصلت لها؟" ... طبعا الهاتف لا يرد ... والباقي مفهوم ) ... (العجيب جدا هي الحقيقة المرة التي اكتشفناها جميعا .. انني من الممكن أن أمون وأدفن دون أن يعلم أحد من أصدقائي الذين كنت دائما معهم شيئا)

المهم ... "هنعمل ايه؟" ... "أنا و سامح و عثمان هنروح مسجد الصديق نصلي الفجر و نقرا قرآن لحد الشروق" .... (سبحان الله ... هل هي الفطرة التي تنادينا إذا صدمتنا الحقيقة؟)... أغلق الهاتف ... ارتديت ملابسي و ذهبت ... تقابلنا وكأن على رؤوسنا الطير ... الصمت سيد الحديث ... الصدمة قوية ... و لا تزال عيني جافة ... التقانا هناك أستاذنا الفاضل محمد رفعت ... أحس أن هناك شيئا ما ... سألنا فأخبرناه ... انصرف مذهولا لا يعرف ماذا يقول؟

انصرفنا إلى بيوتنا ... لم أنم ... وجاءني اتصال (ربما في العاشرة) .. "احنا نازلين الكلية هنتقابل هناك عشان نروح المقابر" ... ذهبنا و اتصلنا ببعضنا البعض و كانت المكالمات غريبة جدا ... البعض صمت و البعض صدم والبعض لم يدر ما يقول ... انشغل بعضنا جزاهم الله خيرا بتوزيع ورق الدعاء للمتوفى على المارة ... بدأ العدد يزيد شيئا فشيئا ... توجهت أنا وسامح وهادي (و ربما أحد آخر لا أذكره) إلى بيت عائلتها لنسأل عن مكان القبر و عرفناه ... صلينا الظهر عدنا إلى الكلية .... أصبح العدد كبيرا ... جهزنا السيارات و توجهنا إلى المقابر

وصلنا إلى هناك ... وجدت الشيخ أحمد جلال ينتظرنا ... جاء بصحبة أحمد عبد المنعم الذي اتصل به أحد زملائنا ...لازلت لا أنسى نظرات الأبوة في عين د. الوهيدي ... وصلنا إلى القبر .... .... ... هنا ... بدأنا نستوعب ... وجدت أحمد سيف هناك قائما يخطب على القبر وحولة مجموعة من زملائنا (عرفت بعدها أنه جاء قدرا في زيارة ثم وجدنا) ... في ثوان امتلأ الممر الذي يقع فيه القبر عن آخره ... تزلزل بعضنا حين رأى القبر محفورا عليه من الخارج 21-3-2008 ... لم أكن في مواجهة القبر فلم أرها بوضوح ... وقف الشيخ أحمد جلال و حوله ما أظنه لا يقل عم مائة في ممر لا يزيد عرضه عن المتر ونصف ... بدأ يحكي قصة واحدة لشاب حضر هو وفاته ... بدأ البكاء يرتفع ... و ما أتمها حتى انفجر الحضور بالبكاء ..و أخيرا بكيت ... بكيت كما لم أبك من قبل (رغم أني سبق أن مر بي حالات وفاة كثيرة ومنها لشباب أصدقائي وأقاربي) و كما لم أبك بعد حتى لحظة كتابة هذه السطور ... كأن قلبي كان يبكي من أعمق نقطة فيه ... بكينا طويلا جدا ... صلينا الجنازة على القبر ... ودعونا لها طويلا ... قام بعض زملائنا بجمع صدقة لها في كيس ... لن أذكر المبلغ إلا أنه فاق طموحاتنا بكثير ... ثم انصرفنا....

خرجنا من بوابة المقابر أشخاصا آخرين ... في حالة ذهول تام ... كان خالد بجواري ... شاهد شخصا يسب آخر ... مشهد نراه كل يوم دون أن نلتفت حتى إليه ... وجدته يقول ... "ما هو لو يعرف آخرتها ايه؟" ... وجدته ينظر حوله و يبتسم ويقول "الناس دي مجانين ولا ايه؟" ... "كان لأول مرة ينظر إلى الحياة بعين أخرى

صلينا العصر ... ثم توجهنا إلى بيوتنا ... يكاد الحزن يقتلني ... بعد العشاء تقريبا ... اتصل بي خالد مرة أخرى "أنا مع بكر و عثمان في العربية ... مش قادر أقعد في البيت ... تيجي؟" ... نزلت إليهم ... ذهبنا إلى بيت بكر ... وجاء بعض زملائنا ربما منهم هادي و أسامة ... تكلمنا كثيرا و بكينا كثيرا ... و نحن على بوابة المقابر ... قال أحدنا "فلانة دي كانت واخدة رقم 1 في الدفعة ... يا ترى مين رقم 2... لم يكن يحلم أننا سنعرق رقم 2 بعد 10 أشهر و 6 أيام فقط ...المهم ... اتفقنا على أن نجلس أسبوعيا لنذكر بعضنا بالله و بألآخرة علنا نتيقظ واتفقنا أن نصر على الحفاظ عليه (درس آخر ... استمر هذا اللقاء ثلاث مرات تقريبا ثم انقطع كما هي العادة ... نبرد بسرعة رهيبة)
عشت نحو خمسة أيام أبكي لأي سبب ...
في اليوم التالي 23 ... وجدت ثلاث مجموعات على الفيس بوك أنشأت لها

حضرنا العزاء في مبنى اتحاد الطلبة ... انفجرت بالبكاء ... لم أكن وحدي ... كثيرون أذكر منهم سامح ونجيب و خالد و عثمان بكوا كثيرا

قابلني أحمد زميلنا في الفرقة السادسة وقتها ...طلب أن يذهب معه أحدنا إلى المقابر لأنه لم يذهب... ذهبت معه ... و لأول مرة رأيتها بوضوح 21-3-2008 ... وكأن مطرقة نزلت على رأسي ... كنا وحدنا هناك ... أنا و أحمد ... بكى طويلا جدا ... و خرج هو أيضا من المقابر شخصا آخر

تغيبنا عن الدروس نحو ثلاثة أيام ... وفي يوم العودة جاء أحمد عبد المنعم وألقى كلمة دعا في نهايتها ... بكيت مرة أخرى ... لأنني في هذا المكان الذي كنت واقفا فيه أدعو لها ... كانت آخر مرة رأيتها فيها منذ أسبوع واحد فقط حين ابتعدتُ عن الباب الذي كنت أستند إليه لتدخل هي إلى حجرة الدرس التي كنت أستند إلى بابها

في يوم الأربعاء 26 ألقى د.حازم شومان على دفعتنا كلمة ... بكينا فيها كثيرا ... بل إن بعضنا لم يستطع البقاء لنهايتها وانصرف ... كان المسجد الذي ألقيت فيه الكلمة مكتظا عن آخره ... حتى علق أحدهم "و رأيت الناس يدخلون في دين الله أفواجا" ... لا أزال أذكر حضن أحمد سيف لي ليلتها حين رآني أبكي ... تكلم معنا كثيرا ... و بعد خمسة أيام مكتملة من الحزن ... نجح في إضحاكنا

و بعدها بأسبوع تحديدا يوم الثلاثاء خصص الشيخ أحمد جلال درسه للحديث عن هذا الموضوع
بقي أهم شيء ... لا أزال أذكر يومها أننا كلنا تقريبا اتفقنا على أن نتغير للأفضل (حتى من كانوا نحسبهم عل خير منا) ... الكل تأثر ... بدأ معظمنا يأخذ خطوات جدية ... لا أزال أذكر كلماتهم ... عمار: "يعني أنا يومها أما رحت أنام معرفتش أول ما دماغي لمست المخدة افتكرت إن في واحدة زميلتنا نايمة على تراب" ... عبد الله: "على الأقل نحاول نوصل للحد الأدنى المقبول" ... هادي :"يعني في واحدة من زمايلنا شافت ملك الموت فعلا" .... دز الوهيدي "دي كانت بتحلم زيكم ... تدخل امتحانات السنة دي ... و تتخرج و تتجوز و تشتغل .... "
.... وبدأ الكل يأخذ خطوات عملية تقربه من ربه.............................................................

وبعد عام .....................................................

منا من نسي و عاد كما كان ... ومنا من تراجع بعد تقدم ... ومنا من ظل ثابتا على الخطوات التي أخذها ولم يضف إليها ... ومنا من لا يزال منطلقا حتى الآن

ومنا .... زميلتنا .... التي نحسبها كذلك ولا نزكيها على الله .... رثتها في ورقة وزعت علينا ... وانتفعت بالرسالة وانطلقت تقترب من ربها ... ثم رحلت في 27-1-2009


وهذا نص ما كتبت الثانية ترثي به الأولى
" حبيبتي لو عدتي إلينا اليوم لتقولي لنا ولو كلمة ... ماذا تقولين ؟؟ كلمة شوق أم ( و د ا ع ) أم ماذا؟
رحلتي إلى رب غفور رحيم فأخبريني كيف السؤال؟؟؟ وكيف الحساب ؟؟
نعم رب غفور رحيم ولكن غرني عفوه وحلمه
فكيف أجيب عن سؤاله وانا لم أفكر يوما في مراقبته لي؟؟؟
أعيش وسط دوامة أهلي .. اصحابي .. دراستي .. امتحاناتي ... مستقبلي ... ونسيت اليوم الذي ستسقط فيه ورقتي
اليوم الذي سيزورني فيه ذلك الزائر بلا استئذان ليقطع حبل حياتي واحلامي
أصبحت الآن أشعر انه يدق على بابي .. يقول لي لا تشيحي بوجهك عني حينما تذكريني
لا تهربي كثيرا فاني ملاحقك
حبيبتي اخبريني .. هل اظل احلم بحياتي ام اقطع التفكير واستعد ليوم الرحيل؟؟
ربما كان رحيلك تضحية لا ارادية منك لتذكرينا بقرب اللقاء
لتذكرنا بخالقنا الذي طال زمن اعراضنا عنه. لتذكرينا بانه هو الذي بدأنا واليه المصير
ولكننا نسينا البداية ونسينا النهاية وظننا الخلود وانطلقنا في الدنيا تحركنا يمنه ويسرة بلا هدف نسعى من اجله
لكن يقينا هناك شيء تحرك في داخلنا ... رغبة ملحة تدعونا الى القرب من الله الذي طالما بعدنا عنه
ولطالما بارزناه بالمعاصي ونحن افقر الفقراء اليه وهو اغنى الاغنياء عنا
إلهي .. ارسلت الينا رسالة في وفاة رفيقتنا
فمنا من مرت عليه بلا تاثير ولم يشعر باي رغبة في الوقوف مع النفس
ومنا من حزن يوما او يومين او اسبوع وقرر التغيير ثم عاد كما كان
ومنا من قرر الرجوع والوقوف على بابك ويقول
(ببابك لن أغادره)
إلهي تعبت من البعد عنك والهروب منك معي كل شيء ولا املك شيء
كنت ابحث عن السعادة في معصيتك ولكنها كانت سعادة زائفة لم تزيدني الا حزنا وشقاءا
اضحك والعب والهو وعندما اخلو بنفسي اريد ان اصرخ واقول ( ما خلقت لهذا)
لكني اعلم ان السعادة الحقيقية هي في طريقك لذا ان الاوان ان ارجع اليك بعد طول شقاء
سلكت كل الطرق بحثا عن السعادة فلم اجدها
لكن اليوم ربي مسحت غشاوتي وبدات بالقلب الصفي اراك
الهي .... يا من انت ارحم بنا من امهاتنا .. يا من تسمع شكوانا ونجوانا
يا من تطاع فتشكر وتعصى فتغفر
اغفر لنا ما مضى من زلاتنا وخذ بايدينا اليك ولا تحرمنا من رضاك عنا"




الغريب ان حتى لو بعد 100 سنة ... في واحد فينا واخد رقم 3

فأسألكم بالله الدعاء لهما .... اسألكم بالله الدعاء لهما .... أسألكم بالله الدعاء لهما ... وأسأل من نسي أو فتر أن يتذكر عهده مع الله و إن كان قد فرط فيه فليرجع فالباب مفتوح... و يطلب رحمته فهو الرحيم الحليم ... فهذه رسائل تتوالى علينا ... أسأل الله أن ينفعنا بها


اللهم اغفر لهما وارحمهما
اللهم عافهما واعف عنهما
اللهم أكرم نزليهما ووسع مدخليهما
اللهم نقهما من خطاياهما كما ينقى الثوب الابيض من الدنس
اللهم اغسلهما من خطاياهما بالماء والثلج والبرد
اللهم باعد بينهما و بين خطاياهما كما باعدت بين المشرق و المغرب
اللهم أبدلهما دار خيرا من دارهما
وأهلا خيرا من أهلهما
اللهم قهما فتنة القبر وعذاب النار
وأدخلهما جنة الفردوس مع المتقين والأبرار
وارزق أهلهما الصبر يا رحمن يا رحيم
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
================================

هذا هو نص الرسالة
ولن ازيد عليها شئ فلا ابلغ مثل ما بلغ من بلاغة لهز النفوس واني اشهد الله اني احبه جدا في الله وادعوا الله ان يجمعني واياه في مستقر رحمته انه ولي ذلك والقادر عليه


ربي لا تكلني إلى أحد ، ولا تحوجني إلى أحد ، وأغنني عن كل أحد ، يا من اليه المستند ، وعليه المعتمد، وهو الواحد الفرد الصمد ، لا شريك له ولا ولد ، خذ بيدي من الضلال إلى الرشد ، ونجّني من كل ضيق ونكد
.........اللهم إني أسألك الأنس بقربك...........
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mimi
عضو غالى علينا
عضو غالى علينا


نقاط نقاط : 21004

مُساهمةموضوع: رد: (21/3/2008)).....ياترى حنتعظ امتى .....   الأحد أبريل 11, 2010 3:06 am

نحن افقر الفقراء اليه وهو اغنى الاغنياء عنا
ربنا يرحمنا ويرحمهم ويعفو عنا وعنهم وعن كل مومن موحد بالله
وشهد ان لا اله الا الله سيدنا محمد رسول الله
صلي الله علية وسلم
علية اصلاة والسلام

ربنا يكرمك يا سمسمة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
(21/3/2008)).....ياترى حنتعظ امتى .....
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» صور القمر روبى 2008
» بعض اهداف النادى الاهلى2007/2008
» حصريا جدا البوم سعد الصغير كله من خيرك 2008 وعلى اكثر من سيرفر
» مجموعة اغاني 2008/2009
» أخر أغاني مسلم 2008

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكه منتديات مصراوى ديما فى القلب :: كلام من القلب :: نـــــثـــــــر وخــــوااطــــر-
انتقل الى:  
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المواضيع الأخيرة
» [كود Css] تجميل المنتدى ايطارات منقطه حول الاقسام والمساهمات والمواضيع [مميز]
الأحد فبراير 17, 2013 4:53 pm من طرف مى

» اقدم لكم كود راديو القران الكريم
الأحد فبراير 17, 2013 4:42 pm من طرف مى

» كود فتح الاعلان أو البانير بصفحة مستقلة
الأحد فبراير 17, 2013 4:34 pm من طرف مى

» دعونى اقول لكم مواصفات شريك عمرى :)
الجمعة يناير 25, 2013 5:47 pm من طرف سمسمة

» معادلات قـلـبـي
الأربعاء يناير 23, 2013 11:27 pm من طرف مى

» طلبات الاشراف لاعضاء المنتدى
الإثنين يناير 21, 2013 1:24 am من طرف مى

» مصر تنادي هل من مجيب معاً لبناء مصر
السبت يناير 19, 2013 4:21 pm من طرف مى

» احزاني...........
الأحد ديسمبر 30, 2012 3:56 pm من طرف سمسمة

» **بعض من قصص الأنبيــــــاء **
الإثنين نوفمبر 19, 2012 7:46 am من طرف mohamad_metwaly

» فيلم الاسطورة والحب والاكشن The Mask Of Zoro
الأربعاء نوفمبر 30, 2011 8:58 pm من طرف night_fox

» كود به شريط آيه الكرسي بأعلى المنتدى
الثلاثاء سبتمبر 13, 2011 8:23 pm من طرف memo elking

» صالح حبيبك فى 8 خطوات...مهما كانت غلطتك
الخميس أغسطس 25, 2011 4:55 pm من طرف سمسمة

» طلبك موجود
الخميس أغسطس 25, 2011 8:10 am من طرف ابو مصعب

» اغانى اجنبى روشة جدا خش وشوف
السبت يوليو 23, 2011 9:04 pm من طرف محمد حبلص

» كود (البسملة) بناءا على طلب الاعضاء..
الخميس يونيو 30, 2011 7:12 pm من طرف رستم النوايا الحسنة

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
سمسمة
 
mimi
 
لحظه وداع
 
RamY
 
ريهام
 
khaled
 
مى
 
امير العذاب
 
Haider Nor
 
العاشق
 
راديوهات مصراوى ديما فى القلب
جديد راديو محمد جبريل قرأن 24 ساعه
القران الكريم24 ساعه بصوت القارئ الشيخ محمد جبريل

جديد راديو محطه مصر
راديو محطه مصر

راديوهات مصر فقط وحصريا على منتدى مصراوى
راديو القاهره

اسمع راديو سوا

نجوم اف ام

راديو روتانا

راديو الاقصى

راديو رحاب

راديو تامر حسنى

راديو عمرو دياب

راديو محطه مصر

القران الكريم24 ساعه بصوت القارئ الشيخ محمد جبريل

مصراوى ديما فى القلب
الساعه الان بتوقيت مصراوى

.: عدد زوار المنتدى1/6/2010 :.


الساعة الان  بتوقيت اسم مصر
جميع الحقوق محفوظة لشبكه منتديات مصراوى ديما فى القلب

Powered by phpBB2 ® Ahlamontada.com
http://masraawy.yoo7.com
حقوق الطبع والنشر©2010 - 2009

 
 
جميع الحقوق


 


Free CursorsMyspace LayoutsMyspace Comments
منع النسخ
منع النسخ نهائى